أخبار الأمم

منتدى أخبار الأمم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:35 pm


النقلة من 2000 – 1000 ق.م

* في الفترة ما بين (2000 – 1500 ق.م) ظهور الهجرات الهندوأوربية ،
الهكسوس في مصر ، الميثانيون في العراق ، الحيثيون في تركيا .

* أصبحت الإمبراطورية المصرية (عصر الدولة الحديثة) ، تفكر بإحتلال المدن التي في خارج مصر لتأمين حدودها .

* أول تصادم عسكري كان بين الميثانيين في العراق ضد مصر خلال الأسرة الثامنة عشر (التحامسة) .

* التصادم الثاني كان بين تحالف العراق + مصر ضد خيتا ( تركيا ) .

* ظهور شعوب البحر ( قبرص، كريت) وهم : الميناوية او المايسينية أو المايكينية .

* في أيام الأسرة 19 في مصر الفرعونية (الرعامسة) حدثت معركة بينهم وبين الحيثين في تركيا بقيادة رعمسيس الثاني سميت بمعركة قادش نسبة إلى المكان التي حدثت فيه ، وبسبب المعركة فقدت مصر جزء من إمبراطوريتها في شمال نهر الكلب .

* بعد المعركة حدثت أول معاهدة سلام بين رعمسيس الثاني و الحيثيين ، ودعم فيما بعد بالزواج الدبلوماسي حيث تزوج رعمسيس الثاني إبنة ملك الحيثين .

* تعتبر شعوب البحر شعوب إستيطانية .

* البلست من الشعب المايسيني استوطن غزة في فلسطين .

* على جدران معبد هابو وهو معبد رعمسيس الثالث نشاهد نقوش لأول معركة بحرية حدثت في العالم وكانت بين مصر و شعوب البحر ، وهي أحد أسباب إنهيار إميراطورية مصر فيما بعد .



التمهيد إلى حضارات الألف الأول ق .م

* إختفاء المراكز الحضارية الرئيسية من مسرح السياسة الدولية في نهاية الثاني ق.م .

* بدء ظهور الممالك الصغيرة (دويلات المدن) خلال القرنين الثامن و التاسع ق.م في الجزيرة العربية .

* عودة بعض مراكز القوى الدولية إلى الظهور على مسرح السياسة الدولية :
1 – بلاد الرافدين ( العصر الآشوري + البابلي الحديث "الكلداني")
2 – الحضارة الأخمينية ( الإيرانية القديمة) ز
3 – بدء السيادة الأخمينية من القرن الثالث ق.م .

* ظهور الحضارة في الجزيرة العربية لظروف معينة منها، قدرة إستغلال الإنسان للموارد المائية ثم لوجود البخور كمنتج رئيسي بالمكان ، مثَل عصب الإقتصاد المحلي ، ثم قدرة الإنسان اليمني على تصديره للخارج عندما إستطاع أن يسيطر على الجمل وجعله كحيوان مستأنس ، وتدشين العديد من خطوط التجارة البرية ، ومن مظاهر الحضارة في الجزيرة هي الحضارة اليمنية القديمة .

* ظهور دويلات المدن في شرق حوض البحر المتوسط ، فلسطين : مملكة إسرائيل (داود ، سليمان) ، وعند موتهم قسمت المملكة إلى قسمين : سامريا في الشمال ، يهودا في الجنوب ، وقد خضعت في معظم فتراتها إلى النفوذ الآشوري الكلداني ، وأحيانا المصري الفرعوني .

* نشأت لعض دويلات المدن في ( سوريا المعاصرة) لعل أشهرها و أهمها : (آرام – دمشق ) .

* ظهور دويلات شرق نهر الاردن ( عمون ، مؤاب ، أدوم ) .

* ظهور دويلات المدن الفينيقية ، منها :
- أوتيكا (عوتيقة) بمعنى القديمة .
- بنزرته .
- سرته .
- وأهم المستعمرات الفينيقية في شمال أفريقيا هي مستعمرة قرطاجنة ، على مقربة من موقع مدينة تونس ، وإسمها الفينيقي مشتق من كلمتين " قرت حدشت " أي المدينة أو القرية أو البلدة الحديثة .
- صور .
- صيدا .
- أرواد .
- بيبلوس (لبنان) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:39 pm


هو كل الإنتاج الأدبي الذي تمحور حول " تجربة الموت " وما يحدث في العالم الآخر ، واشتمل على ترانيم و مدائح و صلوات و تعاويذ لمساعدة المتوفى على إكمال مسيرته في العالم الآخر ، كما اشتملت على وصايا ، ورسائل الموتى ، وشكاوي ، وسير ذاتية .

أقدم هذه النصوص هي " متون الاهرامات " التي وصلتنا من عصر الدولة القديمة مدونة على الجدار الداخلي لأهرامات ملوك كل من ونيس آخر ملوك الأسرة الخامسة حوالي 2345 ق . م ، ومن الأسرة السادسة ( 2345 – 2181 ق . م ) تيتي و بيبي الأول و مري إن رع و بيبي الثاني و الملكات أيبونت و نايت من الأسرة السادسة .

كتب العالم السفلي :

وهي الكتب التي كانت تستخدم لتزيين مقابر ملوك الدولة الحديثة وجميعها معني برحلة "رع" إله الشمس الليلية ، ومن ثم الميلاد الجديد ، وتوحد الملك المتوفى معه يضمن له إنجاز الرحلة و الولوج للخلود .

أهم هذه الكتب هي : " ماهو كائن في العالم السفلي " ، و " كتاب البوابات " ، و " نص الكهوف " ...

والعلاقة بين أسماء الكتب و تطور بناء المقبرة في عصر الدولة الحديثة منطقي جدا ، ففي هذا العصر لجأ الملوك للضفة الغربية لطيبة لحفر مقابرهم في صخور وادي الملوك والتي تتكون في الغالب من مدخل يفتح على دهليز أو سلم نازل يقود إلى حجرة أمامية يتوسط جدارها الغربي ممر يقود إلى حجرة الدفن ، وقد يوجد بالحجرة بعض الأعمدة و حجرات جانبية زينت جدرانها بنصوص كتب العالم السفلي ، وأهم هذه الكتب :

* كتاب " إمي دوات " : ما هو موجود في العالم السفلي وهو مقسم إلى 12 ساعة هي ساعات الليل ، أقدم نسخة منه منقوشة على جدران مقبرة تحوتمس الثالث و وزيره
أوسرأمون ( الأسرة 18 ) . ويبدأ النص بالساعة الأولى لرحلة رع الليلية التي عليه أن يقطعها حتى يتم له الميلاد صباحا بعد صراع مع قوى الشر .

* كتاب " البوابات " : ظهر هذا الكتاب بعد موت توت عنخ آمون ، والنص غير معنون لكن تقسيم الكتاب لساعات الليل إلى بوابات تحرسها الثعابين أوحى لعلماء المصريات بهذا الإسم .

* كتاب " الكهوف " : وهو يعالج الموضوع الأساسي لكل كتب العالم السفلي وهو رحلة الشمس الليلية .

* كتاب " النهار " : على خلاف النصوص الأخرى يعرض هذا الكتاب رحلة الشمس في النهار فور خروجها من بين فخذية الرب نوت وتواصل رحلتها حتى تصل إلى فمها ، ويظهر إله الشمس في صورته النهارية في هيئة صقر بخلاف صورته الليلة على شكل كبش ، وكان أول ظهور لهذا النص في مقبرة رعمسيس السادس ( الأسرة 20 ) .

* كتاب " الليل " : أول نسخة من هذا الكتاب وصلتنا مرسومة على جدار حجرة الدفن لسيتي الأول في الأوزيريون في أبيدوس ، وظل يستخدم حتى ( الاسرة 30 ) ، وفي هذا الكتاب تكمل الشمس رحلتها التي بدأت في كتاب النهار حتى تولد من جديد ، وقسمت ساعات الليل كما ورد في كتب العالم السفلي ، لكنها تخلو من إتحاد اوزير مع رع .


نص من كتاب " النهار للموتى " :

يتكرر هذا الفصل في الفصل رقم 120 وهو يوازي الفصل رقم 452 من فصول متون التوابيت و النص غير مصحوب برسومات :

النص :

" فصل آخر من أجل الدخول و الخروج مرة أخرى من مملكة العالم الآخر " .

يقال من قبل كاهن الرب " نس با سفي " : يا رع ، إني أصون الأسرار على البوابات و صولجان السيادة وعمود "جب" و ميزان "رع" الذي يزن الحقيقة ( ماعت ) يوما بعد يوم ، إني أحرث الأرض ، فدعني أدخل ، فأنا شيخ هرم .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:41 pm


إن " بردية هاريس الكبرى " ، تعد من أهم المصادر التاريخية في الأسرة العشرين ، إذ الواقع أنها تلقي كثيرا من الضوء على المسائل الإقتصادية و الدينية الخاصة بذلك العصر ، وكذلك توضح لنا نظام إدارة المعابد ، والأحداث التاريخية بصور جلية .
وقد كتبت هذه الورقة بخط غاية في الوضوح ، مما جعلها من هذه الناحية تمتاز عن أترابها في جودة الخط و حسن تنسيقه ، من بين ما نشاهده في الأوراق المخطوطة بالخط الهيراطيقي في عصر الرعامسة .
وقد قطعها مشتريها المستر " هاريس " 79 صحيفة ، ونشرها الأثري " برش " الأمين
" بالمتحف البريطاني " و من أصبح يشار إلى صحائفها بهذه الكيفية .
عثر على هذه الورقة عام 1855 م . بالقرب من معبد " الدير البحري " وقد وصلت إلى يد أحد تجار الآثار في نفس الوقت ، وإشتراها منه في العام نفسه
المستر " هاريس " الإنجليزي الأصل ، و أول مذكرة عن هذه الورقة كانت عام
1858 م ، أي بعد بيعها بثلاث سنوات .
يقع هذا المكان الذي وجدت فيه هذه الورقة خلف معبد مدينة " هابو " في الوادي المؤدي إلى " دير المدينة " على مسافة خمس وعشرين ومائتي خطوة على التل الواقع في الركن الشمالي الشرقي من سور معبد " دير المدينة " ، وعند سفح التل الجنوبي للوادي على مسافة عشرين قدما من سطح الأرض توجد حفرة في الصخر كانت مملؤة بالموميات .
ويدل الموقع الطبوغرافي الذي وصف في التقرير على أن هذا المكان يقع في الجنوب والجنوب الغربي بين المقابر التي في الوادي الذي يقع فيه " دير المدينة " ، أو في أحد المنازل التي تبنى باللبن في " قرية العمال " المعروفة وقتئذ .
وهذه المنازل التي كان يسكنها الموظفون أو العمال كانت تستعمل فيما بعد للدفن بالجملة ، وقد كانت تحتفظ في مثل هذه البيوت الأوراق التي يملكها السكان الأقدمون كالوثائق الخاصة بسرقة المقابر وغيرها ، ومن بين هذه ورقة " رعمسيس الثالث " المعروفة ب " ورقة هاريس الأولى " .
امام بالنسبة للمحتويات ، فتتألف ورقة " هاريس " من مقدمة ، ثم الكلام عن " طيبة "،
ومعابدها الخاصة بالإله " آمون " ثم عن " هليوبولس أو منف " ومعابدها الخاصة بالإله " رع " ، ومعابدها الخاصة بالإله " بتاح " .
و اخيرا المعابد الصغيرة المختلفة ، ثم ملخص ، وتختم الورقة بالجزء التاريخي الخاص بالأحداث العظيمة التي وقعت في عهد الفرعون " رعمسيس الثالث " .
وإ نشاء لله إذا فرغت من السلسلة فسوف أفرد موصوعا كاملا يتناول البرديات الفرعونية ،وتفاصيل المؤامرة التي حيكت ضد " رعمسيس الثالث " وتفصيل المحاكمة و سأضع هذه البرديات بالنص ، وأسرار الفراعنة الخفية ، وفضل المصريون و حضارتهم على باقي الامم و الحضارات القديمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:42 pm


إمنحوتب الرابع ( إخناتون )[/align]

نبذة :

إخناتون، أو أمنحتب الرابع، هو ابن أمنحتب الثالث. وفي العام الرابع لحكمه، اختار موقعا لعاصمته الجديدة، وشرع في بنائها في العام التالي، وأطلق عليها اسم، أخت آتون، أي أفق أتون، تل العمارنة حالياً.

ثم بعد ذلك قام بتغيير اسمه، من أمنحتب الذى كان يعنى إرضاء آمون، إلى إخناتون الذى يعنى لصالح آتون. ويعني ذلك أنه تمرد على عبادة آمون، من أجل أتون رب الشمس أيضا. ولم يتم عمل أية تماثيل لهذا المعبود، وكان يتم تصويره على هيئة قرص الشمس، ينشر أشعته التي تنتهي بأياد بشرية، تعطي الحياة للعائلة المالكة.

وقد لعب الملك وزوجته الجميلة نفرتيتي، دور الوسيط، بين الرب آتون والشعب. ومن ناحية أخرى.

كان فن العمارنة فنا فريدا من نوعه، حيث كان يميل إلى الواقعية، مع بعض المبالغة، ونجح في تصوير العلاقة الحميمة، بين أفراد العائلة المالكة.

الإله ( أتون ) :
كان أتون مثل أرباب هليوبوليس ربا للشمس. ومنذ بداية الدولة الحديثة، أصبح تأثير ديانة هليوبوليس في ازدياد .
ووصلت إلى أعلى مراتبها في عهد الملك إخناتون، الذي أهمل جميع الديانات التقليدية في مصر، لتبجيل رب واحد فقط، وهو أتون، الذي تمثل في شكل قرص الشمس، بأشعتها التي تنتهي بأيد بشرية، لتمنح الحياة والرخاء للأسرة الملكية. وكان معبد أتون في العمارنة، عاصمة إخناتون، أو في الكرنك، بدون سقف، ليسمح لأشعة الشمس بالتغلغل في داخله. بعد وفاة إخناتون، عاد أتون مرة أخرى، لمكانته الأولى، كأحد الأرباب المصرية .

مدينة إخناتون الجديدة :
تل العمارنة هي العاصمة الجديدة التي أنشأها الملك إخناتون، وهي تقع على بعد خمسة وأربعين كيلومترا جنوب بني حسن. وقد كان اسمها هو أخت أتون أو أفق أتون. ولا تزال بقايا العاصمة القديمة موجودة حتى الآن .

بعض مساكن الصفوة المهدمة لا تزال موجودة أيضا في الطرف الشمالي للموقع، بمواجهة الحائط الخارجي للقصر الملكي. ويضم المتحف المصري نماذج جميلة من غطاء أرضي من الجص، والذي كان مصدره هذه المساكن .

وقد تم أيضا اكتشاف مجموعة من المقابر في تل العمارنة، أهمهم تقع إلى الشمال مثل مقابر مري رع، أحمس، بنتو، ومقبرة العائلة الملكية التي يعتقد أنها قد تم حفرها للملك وعائلته .

تفصيل :
لدينا من الحقائق التاريخية مايجعلنا نعتقد أن الإنقلاب الديني الذي أحدثه إخناتون لم يتم بغتة ، وأن مقدماته قد ظهرت منذ عهد تحوتمس الرابع جد إخناتون ، فقد عثر على لوحة بجوار معبد أبو الهول ظهر فيها تحوتمس الرابع يعبد قرص الشمس "آتون" وقد تدلى من هذا القرص شعاع ينبعث من الشمس حاملا إليه الخيرات ، وهذه الصورة تنطبق إلى حد كبير للصورة الرمزية لديانة إخناتون .
يضاف إلى ذلك أن تحوتمس الرابع كان أول فرعون ثار على سلطة كهنة آمون وانتزع من يدهم وظيفة رئيس كهنة القطرين ، وقلدها أحد قواده الذين يثق فيهم .
فلما تولى إخناتون عرش البلاد وجد الامور مهيئة بعض الشيء لعبادة إله الشمس وحده ، ورمز إليه بقرصها الذي سماه "آتون" ، وقال عن معبوده : " إنه القوة الكامنة وراء هذا القرص ، وإنه واحد لاشريك له " .
وغضب كهنة " آمون رع " لإصرار إخناتون على عبادة إلهه وحده ، وتحريم عبادة آمون وغيره من الآلهة الاخرى .
وقد كان إخناتون على عقل راجح ، ونفس صافية ، وتفكير عميق ، ومن الغريب ان صاحب هذه المثل العليا في الإصلاح كان شاذا في خلقه .
أما بالنسبة لشذوذه الجسمي فلا دخل له فيه ، وأما لشذوذه العقلي فلمخالفته لأهل عصره في عدم تشيعه لآلهة طيبة ومقته الشديد للإله آمون ، واما شذوذه الخلقي فهذا موضع غرابة ، فقد كان إخناتون على علاقة مريبة بينه وبين أخيه سمنكارع إذ كان حبه له وتعلقه به خارجا عن نطاق العقل و المالوف والراجح انه كان على علاقة جنسية شاذة مع أخيه سمنكارع ، حتى أنه أطلق عللا أخيه لقبا نسويا من ألقاب زوجته الملكة نفرتيتي وهو " الجمال الفائق لآتون " ( نفر نفرو آتون ) ، وهناك لوحة محفوظة الآن في متحف " برلين " تدل على منتهى الإستهتار بالأخلاق و الآداب ، إذ يبدو فيها إخناتون ملاصقا لأخيه سمنكارع مصوقا خصره بإحدى يديه ، ويداعب بالأخرى ذقنه في حب وتدليل ، ولاشك ان هذه الصورة تبعث في نفس من يراها معاني كثيرة عن العلاقة الجنسية الشاذة بين الأخوين ، وتعيد غلى الاذهان تلك العلاقة الجنسية الشاذة التي كانت تربط بين الإمبراطور هدريان بغلامه أنطونيوس .
ويظهر إنحطاط إخناتون أيضا في زواجه من إبنته الثالثة " عنخس أن آتون " التي أصبحت فيما بعد زوجة للملك توت عنخ آمون .
لم تطق نفرتيتي زوجة إخناتون تصرفات زوجها فهجرت قصرها إلى حي آخر في المدينة يسمى "ظل رع" مع إبنها توت عنخ آمون .
بنى إخناتون مدينته الجديدة " إختاتون " أو " أفق آتون " المعرفة الآن بتل العمارنة في سرعة وهاجر إليهاهو و جم غفير من الأشراف و كبار رجال الدولة إقتناعا بدينه الجديد ، أو جريا وراء مغانم ينتظرونها .
وبعد مدة حافلة بالإضرابات قضى إخناتون نحبه بعد ان حكم 18 سنة إلا قليلا ، ولاندري هل مات حتف أنفه أو إغتاله المتأمرون .
وقد مات إخناتون بعد ان وضع سياسة دينية قوية ، وبعد ان خطا بالعقيدة خطوات موفقة نحو غايته .

أ ناشيده التي كان يتعبد بها لآتون :
وهذه الإنشودة الشمسية تحتوي على أسطر خطيرة المعنى ، وهي :

إنك صانع مصور لأعضائك بنفسك ،
ومصور دون ان تصوَر .
منقطع القرين في صفاته مخترق الأبدية .
مرشد (الملايين) إلى السبل .
وعندما تقلع في عرض السماء يشاهدك كل البشر .
على الرغم من سيرك خفي عن أنظارهم .
إنك تجتاز سياحة مقدارها فراسخ .
بل مئات الآلاف وملايين المرات .
وكل يوم تحت (سلطانك) .
وحينما يأتي وقت غروبك .
تصغي إليك أيضا ساعات الليل .
ولاسكون اجتيازها نهاية كدك .
كل الناس تنظر بواسطتك .
وأنت خالق الكل وماتحتهم وما فوقهم .
وانت ام نافعة للآلهة و البشر .
وأنت صانع مجرب ..... .
وراع شجاع يسوق ماشيته .
وانت ملجؤها ومانحها قوَتها ... .
وهو الذي يرى ماخلق ... .
والسيد الأحد الذي يأخذ جميع من في الاراضي أسرى كل يوم .
بصفته واحد يشاهد من يمشون فيها .
ومضيء في السماء كائن كالشمس .
وهو يخلق الفصول والشهور .
والحرارة عندما يريد .
والبرد عندما يشاء .
فكل البلاد في فرح .
عند بزوغه كل يوم لأجل أن تسبح له .

ولم تصل إلينا وثيقة تضم تعبيرات صريحة عن التفكير المصري أقدم من هذه .
وحادثة إخناتون ودينه الجديد أشهر شيء حصل في الأسرة 19 وبعدها إنحطت مصر .

ومن الاشياء الشهيرة التي سوف اتحدث عنها في المبحث القادم :
تحوتمس الأول وحروبه ، تحوتمس الثالث وحروبه ، حكم توت عنخ آمون ن كما سوف أكتب بشيء من التفصيل عن رسائل تل العمارنة وهي على علاقة ب إخناتون وأبيه أمنحوب الثالث .

إن شاءالله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:43 pm

. أهداف تلك العلاقات .

2 . وسائل الإتصال .

3 . مناطق الإتصال .
.................................................. .........

1 . أهداف تلك العلاقات :

* الإ قتصاد .
* الأمن .

* الإ قتصاد:

هناك بعض المواد التي تحتاجها مصر خارج وادي النيل من جبيل مثلا ( لبنان ) مثل شجر الأرز للإستفادة من الأخشاب في صناعة السفن ويطلق عليها في اللغة الهيروغليفة ( عش ) ومن بلاد بونت ( أرتيريا ، جيبوتي ، الصومال ، أثيوبيا ) البخور أو في اللغة المصرية القديمة ( العنتيو ) .

وكانت مصر أيضا تحتاج أيضا إلى الذهب و النحاس و قد كانوا يأتون به من قبرص (النحاس ) ، وبلاد بونت ( الذهب ) ، لكي تحافظ مصر على مخزونها منهم ، وكانوا يأتون بالعبيد من بلاد النوبة ( شمال السودان ) .

* الأمن :

وكانت المقاومة إما مقاومة سلبية ( دفاعية ) أو إيجابية ( هجومية ) ، وكانت وحدة الإتصال الأمني العسكري لها إتجاهين ، شمال شرق عبر سيناء أو جنوبا ، وتمت بطريقة متأخرة من جهة غرب مصر ضد القبائل الليبية أو من تحالف معها في اواخر الألف الثاني ق . م ضد ( شعوب البحر ) = ( قبرص ، كريت ) .

أما السواحل الشمالية المصرية ( البحر المتوسط ) لم تمثل منطقة ضغط عسكري ضد مصر إلا مع ظهور أخطار ( شعوب البحر ) ، أما حدود الشرق الساحلية على طول امتداد البحر الأحمر فلم تمثل نقطة ضغط على مصر لعدم وجود قوة بشرية تمثل الضغط .


2 . وسائل الإتصال :

* البرية ( درب الأربعين ، الطرق الشمالية ، وادي الحمامات ، درب الأربعين )

* البحرية ( ميناء ساو ، بعض الموانئ في دلتا نهر النيل )

3 . مناطق الإتصال :

كانت مناطق الإتصال تتم عبر :

* شمال شرق دلتا نهر النيل ( فلسطين ) .

* النوبة ( القطاع الإفريقي ، بلاد بونت ) جنوب مصر .

* وأحيانا ليبيا .

وفي مراحل تالية : سوريا ، العراق ، إيران في 590 ق . م ، الاناضول في 1300 ق.م ، والإيجيين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:44 pm


العمارة المصرية القديمة


عكست لنا المصادر المصرية المبكرة من جهة و المواقع الأثرية من جهة أخرى اهتمام المصري القديم بعالمه الآخر لإعتقاده في البعث و الخلود و في وجود ديمومة اخرى لا فناء بعدها أبدا .

ولعل ذلك لإهتمام تطلب منه ان يهتم بجسده بعد الموت و يحافظ عليه فيما يرتبط بما نعرفه من فنون التحنيط و ما كشفت عنه العديد من المواقع من مومياوات بشرية .

كما تطلب ذلك منه أيضا الإهتمام بوجود مكان يحتوي ذلك الجسد مما كان نقطة الإنطلاق لعشرات المقابر الجنازية توزعت في وادي النيل لكل أفراد الشعب ، حكاما و محكومين و إن اختلفت في نوعياتها و درجة التشيد لها وفقا لمكانة المتوفى .

وأول شكل معماري لفكرة المقبرة كانت ( الحفرة البيضاوية ) ، وكان يوضع المتوفى بهيئة القرفصاء أو الوضع الجنيني وكان يحاط ببعض أدوات حياته اليومية ، كالحبوب والشعير و بععض الأواني الفخارية ، وكان يتم تفريغ جسد المتوفي من السوائل ويتم دفنه ( أول محاولة للتحنيط ) .
أما عن الأهرامات ( المقابر الملكية ) فقد تم في عهد الملك زوسر و على يد مهندسه النابغة إيمحوتب تم بناء هرم زوسر المعروف ب ( الهرم المدرج ) .

وكانت المقبرة الملكية المدرجة قد أصبحت كوحدة معمارية منفصلة في ذاتها بل أصبحت جزءا من منشآت معمارية أخرى متعددة و مرتبطة ، ويحيط بالجميع سور خارجي يطلق عيه إسم ( المجموعة الهرمية ) .

* المقبرة الهرمية ( الهرم المنكسر الأضلاع ) في عهد الملك حوني .

* المقبرة الهرمية ( الهرم الكامل ) في عهد الملك سنفرو ، في منطقة دهشور ، وسنفرو عمل هرمين ( هرم شمالي ، هرم جنوبي ) .

* أعجوبة الأهرامات و أحد عجائب الدنيا السبعة وهو ( الهرم الأكبر ) الذي تم بنائه في عهد الملك خوفو ، حيث ذكر المؤرخ ( فيلو البيزنطي ) بأن عجائب الدنيا السبع هي :
1 . أهرام مصر .
2 . تمثال الإله زيوس في أولمبيا .
3 . ضريح هاليكارناس .
4 . منارة الإسكندرية .
5 . جدائق سيمير أميس في بابل .
6 . معبد الآلهة أرتميس في إفسوس .
7 . تمثال رودس .

وكان هرم خوفو الأكبر ارتفاعه 137 مترا ، ولكن ارتفاعه الأصلي كان 146 مترا ، كما تدل عليه القائمة الحديدية الموضوعة فوق قمة الهرم . وقاعدته مربعة طول كل ضلع منها كان في الأصل 230 مترا ، وزاويته 50 إلى 51 درجة ، أما طول الضلع الآن فهو 227 مترا ، نظرا لنزع أحجار الكساء الخارجي .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:46 pm


نشط فراعنة هذه الأسرة و مؤسسها "حور محب" بخاصة لاستقرار سيطرة مصر على سوريا و فلسطين ، وفي جنوب النوبة ، حيث كانت الانتفاضات قد نشبت أيام إخناتون ، ولقد شن سيتي الأول و رعمسيس الثاني حروبا طاحنة على فلسطين و سوريا ، وكانوا لايعتمدون على الجحافل المصرية ، بل على المرتزقة الليبيين و السوريين ، الذين يتقاضون رواتبهم من الإحتياطات الكبيرة من القمح و الذهب و الفضة .

يشهد الإنتقال إلى نظام (الجيش المرتزق) لأن تجنيد المحاربين المصريين كان قد أصبح صعبا، وأن العمال دللوا على عداوتهم لسلطة الفرعون و الكهنوت.

نجح سيتي من جديد في إخضاع صور التي انفصلت عن مصر في أيام إخناتون و توطيد المواصلات البحرية مع سوريا، ثم احتل مجددا شمال فلسطين و منطقة لبنان، وبنى فيها عدة قلاع و خلق قاعدة لينطلق منها نحو الشمال.

حاول خلفه رعمسيس الثاني تحقيق هذا المشروع و كانت سوريا كلها تقريبا في يد عدوهم القوي و هم الحيثيون، ونشبت معركة قادش بين الحيثيين و المصريين و تمكن الفرعون من بلوغ المجرى الأعلى لنهر العاصي و في غضون ذلك كان الصراع على العرش يعصف بالإمبراطورية الحيثية ، الأمر الذي أجبر الملك هاتسويل أن يبرم معاهدة سلام مع رعمسيس الثاني (1317 – 1251 ق.م) ، وختمت المعاهدة بزواج الفرعون من أميرة حيثية و هو ما يعرف (بالزواج الدبلوماسي) .

بعد مات رعمسيس الثاني ضعفت سلطت الفرعون في مصر، لكن خلفه مرنبتاح استطاع صيانة السلطة و التصدي ورد هجوم الشعوب البحرية و الحفاظ على التاج .

تمرد الفلاحون الساخطون من الجوع و الجور في القرى، استمرت سلطة الفرعون بالتصدع، بينما كانت سلطة الكاهن الأكبر للإله آمون تتسع و تكبر، وسلطة الفرعون في نزول وانحطاط.

عصر الانحطاط :

نجم عن تنامي دور جيش المرتزقة تسليم العرش إلى سليل أسرة أرستقراطية من جنرالات ليبيا دافع عن مصر وهو شي شانك الأول، وأفضى تدفق القوات الليبية إلى توطيد الإمبراطورية توطيدا ملحوظا. شن شي شانك حروبا مظفرة على فلسطين و بنى عدة صروح أكثرها قلاع، لكن صراعا استجد في ظل خلفائه و تجزأت مصر إلى عدة دول مستقلة.

وبعد موت هذا الملك استغل بسماتيك الأول (654 – 611 ق.م) اتفاقات نشطة مع بلدان شرق البحر الأبيض المتوسط ، على رأسهم اليونان ، حيث تصدر مصر قمحها ، فظهر العديد من التجار و المرتزقة في مصر و أسسوا مستعمرات . إن هذه الانطلاقة القصيرة المعروفة باسم ( حقبة ساييت ) متميزة بتطور الإنتاج البضاعي وبداية التداول النقدي وارتقاء المهن وساهمت بهذه الانطلاقة المبادلات التجارية و الثقافية مع اليونان و آسيا الصغرى.

كانت السياسة الخارجية الأنشط هي سياسة نيشايو الثاني ( 611 – 595 ق.م) ، الذي وسع التجارة مع البلدان المجاورة ( في أيامه حفرت قناة النيل على البحر الأحمر ) وحاول أن يخلق بواسطة الأحلاف العسكرية نقاط ارتكاز في فلسطين ، وسوريا وعلى المجرى الأوسط لنهر الفرات ، لكن القوات المتحالفة المصرية و الآشورية انهزمت أمام البابليين في كركميش وانتقلت الهيمنة في الشرق الأدنى إلى إمبراطورية بابل الجديدة .

وفي عهد بسماتيك الثالث دخلت القوات الفارسية مصر، الممزقة بالصراع الداخلي، وهزمت قوات الفرعون في بيلوز ( 252 ق.م ) و أنهت استقلالها .

تمت السلسلة بحمد الله.......

انتهت سلسلة تاريخ مصر الفرعونية و أرجو من الله أن أكون قد وفقت في كتابتي حول هذه السلسلة.

كما أرجو من الأخوة الأعضاء مسامحتي عن أي تقصير أو خطأ وقعت فيه.

وفي الأيام القادمة إن شاء الله أضع أهم المصادر و المراجع التي اعتمدت عليها في سلسلتي كما أني سوف أضع خصائص عامة و شاملة للحضارة المصرية القديمة إن شاء الله .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
محمد عزت هلال
المدير العام


المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 05/06/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الجمعة يونيو 27, 2008 4:47 pm

مراجع البحث :

* مصر الفرعونية ، د/ أحمد فخري ، مكتبة الأنجلو المصرية .

* الحضارات القديمة ج1 ، ف.دياكوف ، س.كافاليف ، ترجمة:نسيم اليازجي ،دار علاء الدين .

* ديانة مصر الفرعونية ، محمد الخطيب .

* معجم المعبودات و الرموز في مصر القديمة ، مانفرد لوكر ، ترجمة:صلاح الدين رمضان ، مكتبة مدبولي .

* تاريخ توت عنخ آمون ، مكتبة مدبولي .

* موسوعة مصر القديمة ، د/ سليم حسن ، مكتبة الأسرة .

* تاريخ الحضارات العام ، بإشراف:موريس كروزيه ، دار منشورات عويدات .

* الشرق الادنى القديم (مصر،العراق) ، د/عبدالعزيز صالح ، مكتبة الأنجلو المصرية .

* مصر أيام الفراعنة ، محمد الخطيب ، منشورات دار علاء الدين .

* الحضارة المصرية ، سيريل ألدريد ، ترجمة:مختار السويفي ، الدار المصرية اللبنانية .

* مقابلة شخصية للأستاذ الدكتور الفاضل / علاء الدين شاهين ، أستاذ دراسات الشرق الأدنى القديم .

* بعض مواقع الإنترنت المتخصصة بالتاريخ القديم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akomam.yoo7.com
medo



المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 09/06/2008
العمر : 31
الموقع : www.7areef.net

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة   الأحد يونيو 29, 2008 2:32 pm

جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل

للصبح

جمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.7areef.net
 
تاريخ مصر منذ ما قبل التاريخ حتى نهاية الفراعنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخبار الأمم :: منتديات التاريخ القديم :: التاريخ المصرى القديم-
انتقل الى: