أخبار الأمم

منتدى أخبار الأمم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (من أعماق قلبنا نقول لك يا بوش مع الصرماية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر المقدسي



المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 14/07/2008

مُساهمةموضوع: (من أعماق قلبنا نقول لك يا بوش مع الصرماية)   الإثنين يناير 26, 2009 9:09 am

(من أعماق قلبنا نقول لك يا بوش مع الصرماية)
منذ يوم 20/1/2009 أصبح العالم أكثرأماناً بعدخروج(الشيطان الرجيم بوش)من البيت المظلم المُسود,فهذا الشيطان الذي إستكبرفي الأرض بغيرالحق كان أكبرتهديد لأمن وإستقرارالبشرية,فهوحقاً كان إنسان شريروشيطان رجيم وغيرسوي,نشرالخراب والدماروالعذاب والظلم والقهروأسال الدم أنهاراً في الأرض وبنهم,حيث كان يعتقد بأنهُ مبعوث العناية الإلهية,فهو مكلف بإعلان الحرب الصليبية على المسلمين ليقضي عليهم ليُمهد لنزول المسيح,وأول ما يجب عليه أن يفعلهُ من أجل أن يتحقق ذلك كان لابد من إحتلال(أفغانستان والعراق)والقضاء على كل من يُهدد الكيان اليهودي,ودعم هذا الكيان بشتى الوسائل من أجل هدم المسجد الأقصى لبناء الهيكل مكانه,فهذا الشيطان الرجيم بموجب عقيدته الشيطانية الشريرة الإجرامية التي لاتعرف الرحمة ولا الشفقة أسال دم المسلمين أنهاراً في(أفغانستان والعراق وفلسطين)حيث قام بهدم البيوت في هذه البلدان على رؤوس ساكينيها دون شفقة ولارحمة وبمنتهى التلذذ, وأخرهذه الأنهارما جرى في(غزة)من جرائم لم يعرف التاريخ لها مثيلاًببشاعتها وهولها,فها هو قد جعلها خرابا يباباً,فأي حضارة امريكية هذه التي يبشرنا بها (المثليون الجُدد) الذين يُسمون ب(اللبيراليون الجُدد)الذين ظهروا في عهد الشيطان, فقيم ومفاهيم هذه الحضارة ماثلة أمامنا وأكبر دليل عليها ما جرى للشعب الفلسطيني وأطفاله ونسائه في(غزة)على يد الكيان اليهودي الذي تتبناه(امريكا)من الرغيف الى طائرة أف 16,فالشيطان( بوش)ختم جرائمه بإرتكاب(مجازر ومذابح غزة)بمنتهى الحقد الأسود,فكم كنت أيها الشيطان مستكبراً ومتعجرفاً ومتغطرساً تمشي في الأرض مرحاً مُزهواً تأمروتنهي على العالم ولكن نهايتك السياسية تشفي الصدور, فحزبك سقط في الإنتخابات سقوطاً مُدويا وغيرمسبوق, فتفوقت على سقوط ابيك (بوش الأب المجرم) في إنتخابات عام 1992,فمجرم تناسل من مجرم وساقط تناسل من ساقط,فلاخير في مجرم تناسل من مجرم, فالإجرام في عائلتكم يبدو بالوراثة,وها أنت قد تركت امريكا وهي تترنح أيلة للسقوط وفي مساء يوم 20/1/2009 عندما إنتهت ولايتك أيها(الشيطان الرجيم)في ظل رائحة لحم أطفال المسلمين المشوي على نيران حقدكم الأسود على المسلمين والتي أطلقتها في(العراق وأفغانستان وفلسطين),لقد شاهدكم العالم كيف كان الخزي والهزيمة والحقارة والنذالة والشرجلي الوضوح على وجهك والأسى لأنك لم تكمل المُهمة بالقضاء على المسلمين كما أمرك شيطانك الذي اوحى لك بأنك مبعوث العناية الإلهية,وشاهد العالم كيف كان أبيك يمشي مترنحا كالعامود الذي سيقع,فكان الأب والإبن كالشيطان في أيام الرجم في المشاعرالحرام ,وشاهد العالم نائبك الشيطان (ديك تشيني) في زعامة(عصابة الشياطين الجُدُد الاشرار) وهو يُغادرمخذولاً مدحوراً بائساً يائساً من رحمة الله على كرسي للمُقعدين ذليلاً حقيراً,وكيف حمله إثنان من العسكروكأنهما عاملا نظافة يُلقون زبالة في الحاوية ليُنقل الى مزبلة التاريخ حيث سبقه اليها أفراد العصابة (رامسفيلد وريتشارد بيرل وولووفيتز واليوت ابرامز وفيث ولويس ليبي) ومن أكبر الإهانات التي وُجهت للشيطان( بوش) تلميح (أوباما) في خطاب التنصيب إلى ما إقترفته إدارته من أثام بحق امريكا سببت الأزمة المالية وورطت امريكا في (العراق وأفغانستان)وبعد أن إستلم الرئيس الجديد (أوباما) صلاحياته الدستورية دعى فوراً بموجب صلاحياته الدستورية إلى إجتماع عاجل لجميع القادة العسكريين والمستشارين السياسيين والإقتصاديين لإتخاذ قرارات لإنقاذ أمريكا من الإنهيار المُتفاقم الذي بدأ في عهد الإدارة السابقة نتيجة سياساتها المستهترة,وذلك بوقف جميع الأوامر والإجراءات في شتى المجالات السياسية والإقتصادية والعسكرية والقانونية في داخل الولايات المتحدة الأمريكية وطلب عدم تنفيذ ما لم يُنفذ منها فوراً,وهذا الإجراء الذي إتخذه(أوباما)هو أشبه ما يكون بالإنقلابات العسكرية,فهذه اول مرة في تاريخ الولايات المتحدة عند إنتقال السلطات من رئيس الى رئيس يتم إتخاذ مثل هذا الإجراء غيرالمسبوق وهو تجميد جميع قرارات الإدارة السابقة,مما يدل على خطورة الحالة الأمريكية التي اوصلتها اليها(عصابة بوش)وان هذه الحالة من الخطورة لا تحتمل تضيع أية لحظة, فهذه القرارات العاجلة التى إتخذها(أوباما) ليست من أجلنا ولمصلحتنا,ولكنها محاولة لمُسابقة الزمن تهدف الى العمل على إنقاذ امريكا من السقوط وقبل فوات الأوان ..
ولكننا نقول الى(أوباما)ان (بوش وعصابته) قد وضعوا امريكا خلال الثماني سنوات الماضية على سكة الإنحداروطريق الإنهياروالدماروالسقوط المدوي في الهاوية بإذن الله ولن يُنقذها أحد من البشر,فهذه سنة الله في الظالمين ولن تجد لسُنة الله تبديلا, فظلم امريكا في عهد(الشيطان بوش) بلغ مداه, فدماء أطفال المسلمين في (غزة وفي أفغانستان والعراق) ستكون لعنة على امريكا وعملائها وحلفائها وعلى (بوش وأبيه وأمه وعائلته وعلى عصابته) التي إستقرت في مزابل التاريخ,وكانت أول هذه اللعنة الرجم بالصرماية ,وألم تسمع ي اوباما بمصير الكلب المسعور(المجرم شارون) كيف حلت عليه لعنة فلسطين وشعبها ودماء أطفالها,وستكون لعنة على كل من صمت على هو المذبحة أو ذرالرماد في العيون للتغطية عليها وستحل عليك إن إستمريت على نفس نهج سلفك الشيطان ,وألم تشاهد كيف كان أخرمشهد في (حياة الشيطان السياسية)عندما قام أسد من أسود العراق برجمه بالصرماية كما ضُرب النمرود,فهل هناك إهانة أبلغ من هذه الإهانة,وهذه الإهانة لم تكن(لبوش) لوحده بل لكل من يُمثله (بوش),فهذه الصرماية قد طردت (الشيطان بوش)من التاريخ وألقت به في مزابله المُنتنة المتعفنة حيث القي (فرعون والنمرود وقارون وهامان وكل مجرمي التاريخ وجبابرته الظالمين وجنودهم وأعوانهم ),فأنت يا بوش أيها الشيطان الرجيم تستحق هذه الصرماية عن جدارة,فالتاريخ سيبقى يقرن ذكرإسمك بالصرماية فعندما تذكرالصرماية سيُذكرإسمك, وكلما ذكرت الصرماية ذكرت يا(بوش) فأصبحت أنت والصرماية صنوان يا عدو الله, فكما يُذكرإسم حنين عندما يُذكرالخفين,فلا يذكرإسم حنين إلاوذكرالخفين, والصرماية عليك وعلى كل من والاك وتأمرأو تواطأ أوتحالف معك ضد المسلمين ومع الصرماية يا بوش في مزبلة التاريخ.
الكاتب والباحث الاسلامي
محمد أسعد بيوض التميمي
مدير مركز دراسات وأبحاث الحقيقة الإسلامية
bauodtamimi@hotmail.com
bauodtamimi85@yahoo.com
bauodtamimi@gamail.com
مدونة محمد اسعد بيوض التميمي
الموقع الرسمي للإمام المجاهد الشيخ
اسعد بيوض التميمي رحمه الله
www.assadtamimi.com
للإطلاع على مقالات الكاتب
www.assadtamimi.com/mohammad
www.grenc.com/a/mtamimi/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(من أعماق قلبنا نقول لك يا بوش مع الصرماية)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخبار الأمم :: المنتديات العامة :: ساحة الأحداث الجارية-
انتقل الى: